جهود وزارة الداخلية تجاه الأشقاء اليمنيين في الداخل


الرياض 15 شعبان 1438 هـ الموافق 11 مايو 2017 م واس
أسهمت جهود وزارة الداخلية ممثلة بالمديرية العامة للجوازات في تنفيذ الأمر السامي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود -حفظه الله- بعمل الإجراءات اللازمة لتصحيح أوضاع المقيمين في المملكة بطريقة غير نظامية من أبناء اليمن الشقيق قبل تاريخ 20/6/1436هـ ومنحهم تأشيرات زيارة لمدة 6 أشهر قابلة للتمديد بعد حصولهم على وثائق سفر من حكومة بلادهم الشرعية حيث بلغ من تم تصحيح وضعه وإصدار هوية زائر لهم استثناء اكثر من 500 ألف زائر.
تأتي تلك الجهود امتدادًا لمواقف المملكة الأخوية مع الجمهورية اليمنية حكومة وشعبًا، وتقديرًا لأبنائها ولتخفيف الأعباء عليهم نظرًا إلى الأوضاع الحالية التي تشهدها اليمن، واستجابةً لطلب الحكومة الشرعية اليمنية الممثلة في فخامة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الوقوفَ بجانب الحكومة والشعب اليمني، ومؤازرته في هذه الظروف صدر توجيه خادم الحرمين الشريفين لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، باتخاذ الإجراءات اللازمة لتصحيح أوضاع المقيمين في المملكة بطريقة غير نظامية من أبناء اليمن الشقيق قبل تاريخ 20/6/1436هـ وذلك بمنحهم تأشيرات زيارة لمدة 6 أشهر قابلة للتمديد بعد حصولهم على وثائق سفر من حكومة بلادهم الشرعية.
وعملت المديرية العامة للجوازات بإدارتها بمختلف مناطق المملكة كافة منذ صدور الأمر السامي الكريم على تجهيز أكثر من 46 موقعًا لاستقبالهم بمختلف مناطق المملكة وتسخير الإمكانات البشرية والإعلامية والتقنية لخدمتهم.
كما قامت باستحداث خدمة إلكترونية في منصة أبشر لتمديد هوية زائر من الأشقاء اليمنيين تسهيلا لتمديد الهوية لهم كل ستة أشهر كما نفذت حملة إعلامية لتعريف الإخوة اليمنيين بتعليمات وشروط التصحيح وبطريقة التمديد والحصول على البطاقات الخاصة بهوية زائر حيث تم التمديد الأول اَلياً بمجرد سدادهم الرسوم المقررة والتمديد الثاني والثالث من أبشر من حساب المستضيف وإيصال الهوية عبر خدمة واصل البريدية دون الحاجة لمراجعة الجوازات وإتاحة تغير المستضيف دون الحاجة لموافقة المستضيف الأول بشرط حضور الزائر مع المستضيف الجديد.
وعرفت الحملة الإعلامية اليمنيين أن من عليه هروب تغيب عن العمل من حاملي هوية زائر يتم إلغاءه من قبل إدارة الوافدين بمختلف المناطق بعد حضور المستضيف الجديد مع الزائر لموقع التصحيح في حال عدم وجود ملاحظة عليه.


وجاء أمر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أن يعامل اليمنيين المقيمين كالسوريين وذلك بالسماح بإضافة المولود بدون جواز مع أخذ التعهد باستخراجه و تجديد الإقامة حتى مع انتهاء صلاحية الجواز مع التعهد بتجديد الجواز وعدم إلزامهم بإحضار جوازات السفر لمن بلغ السن القانوني مع أخذ التعهد اللازم عليهم بتجديد جوازاتهم أو الحصول على جواز سفر جديد و تمديد تأشيرة المرور المؤقتة للقادمين من الجنسية اليمنية لمدة لا تزيد عن شهر على أن تتولى السفارة اليمنية أو القنصلية ترتيب إجراءات سفرهم للوجهات التي يرغبون بالسفر اليها.
كما تم معالجة وضع الوافدين من الجنسية اليمنية والقادمين بتأشيرات مرور من خلال منحهم تأشيرات زيارة شخصية لمدة 3 شهور قابلة للتمديد بعد استيفاء الرسوم وأخذ تعهد على كفلائهم بمغادرتهم بعد انتهاء الأزمة اليمنية.
وعملت الوزارة على معالجة وضع الوافدين من الجنسية اليمنية والقادمين بتأشيرات مرور أو عمرة ويرغبون في مغادرة المملكة بعد حصولهم على تأشيرات دخول لبلدان أخرى وذلك من خلال تسهيل إجراءات مغادرتهم بعد استحصال رسوم تمديد تأشيرات وإعفائهم من إجراءات الترحيل (( بصمة مرحل )) والاستمرار بتمديد القادمين بتأشيرات الزيارات العائلية من الجنسية اليمنية واستثنائهم من مدة 180 يومًا من قدومهم والمغادرة بعدها .
وقامت كذلك بنقل معلومات الجواز لحاملي هوية زائر بعد الحصول على جواز سفر بدلا من وثيقة السفر المؤقتة التي تقدموا بها عند الحصول على هوية زائر .
 



أضف تعليق



احدث اﻻخبار

كل اﻻخبار