تصاعد شكاوى الانقلابين في صنعاء ضد بعضهما

تصاعد شكاوى الانقلابين في صنعاء ضد بعضهما   

عدن  18 شعبان 1438 هـ الموافق 14مايو 2017 م 

ذكر مراقبون للشأن اليمني أن الشكاوي بين طرفي الانقلاب في صنعاء تصاعدت بشكل خطير حيث أصبح مكتب ما يسمى النائب العام يعج بتلك الشكاوي المختلفة  .

واوضح المراقبون في الداخل اليمني ان احدث الشكاوى كانت من وكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي لقطاع برمجة المشاريع المدعو احمد يحي البابلي وهو ينتمي لجماعة الحوثي قدمها ضد وزير الخارجية في ما يسمى حكومة الانقاذ هشام شرف وهومن المحسوبين على حزب المخلوع صالح بتهمة ارتكابه جرائم جسيمة على موظف عام أثناء تأديته وظيفته حسب الشكوى .

وبين البابلي في شكواه أن شرف قام بدفعة بقوة ولطمه على وجه بحجة انه ينتمي لما يسمى اللجان الثورية ووجوده داخل الوزارة التي تعد من نصيب المؤتمر الشعبي العام غير قانوني .

وأكد البابلي ان ما ارتكبه  شرف يشكل جرائم يعاقب عليها القانون بالحبس خمس سنوات وفقا لقانون العقوبات خاصة المادة 171 منه وطالب باتخاذ كافة الاجراءات القانونية الكفيلة بمحاكمته وانزال اشد العقوبات عليه .

من جهته رفع وزير الخارجية وزير التخطيط والتعاون الدولي بالوكالة  فيما يسمى حكومة الانقاذ في صنعاء هشام شرف عن طريق محاميه  شكوى لما للنيابة الجزائية المتخصصة ضد عصابة مسلحة تنتمي لميلشيا الحوثي \\ اللجان الشعبية \\ بتهمة ارتكاب العديد من الجرائم ومنها الحرابة والمساس بالأمن الداخلي والعصيان المسلح واهانة الموظف العام وتهديده وغيرها من الجرائم الجسيمة .

على الصعيد نفسه تعرضت وزيرة حقوق الإنسان في حكومة ما يسمى الانقاذ الغير معترف بها دوليا والقيادية في حزب المؤتمر " علياء الشعبي " ونجلها للضرب من قبل مشرفي الحوثيين أثناء تواجدها في البحث الجنائي .

وتصاعدت أزمة الخلافات بين الجانبين بعد رفض اللجان الثورية المعينة من " محمد علي الحوثي " سحب ممثليها ومندوبيها من المؤسسات والوزارات  .

وكان وزير الشباب والرياضة في حكومة ما يسمى الانقاذ الوطني حسن زيد المحسوب على الميليشيا الحوثية  قد اشتكى تعرض وكلاء وزارته للسحب والاعتداء من قبل أفراد ومسلحين بأحد مراكز الشركة في العاصمة صنعاء .

واوضحت المصادر ان " حسن زيد " في مذكرة رفعها إلى  ما يسمى النائب العام المعين من قبل " محمد علي الحوثي " أن وكيل وزارته القيادي في المؤتمر " عبدالسلام حمود عاطف " و الوكيل المساعد للوزارة " طارق حنش " ومرافقهم الخاص تعرضوا للاعتداء والسحب داخل مستشفى الأسرة بالعاصمة صنعاء .

وأضاف في المذكرة المرفوعة إلى ما يسمى النائب العام الحوثي " عبدالعزيز البغدادي " أنه تم سحب الوكلاء إلى قسم الشرطة بالقوة حتى أنه تم سحب المرافق بالقوة وهو جريح ينزف بالدم .

وأشار المراقبون الى أن هذه الحادثة ضمن سلسلة اعتداءات وإهانات يتلقاها قيادات المؤتمر ومسؤوليهم في حكومة ما يسمى الانقاذ الوطني من قبل مشرفي الحوثيين ومندوبيهم . 

 



أضف تعليق



احدث اﻻخبار

كل اﻻخبار